أهالي الغوطة يشكرون الملك سلمان

..

موقع المثقف الجديد - علي محمد طه

في سابقة هي الأولى من نوعها منذ شهور طويلة، وضمن اتفاق الهدنة المبرم بين الفصائل العسكرية الموجودة في منطقة الغوطة الشرقية المحاصَرة- دخلت لأول مرة قوافل مساعدات إنسانية سعودية عاجلة مقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، من طريق هيئة الأمم المتحدة.

وشملت المساعدات السعودية تشغيل المطابخ الخيرية، وتوزيع السلال الغذائية في مدن دوما وعربين وحرستا ومسرابا وغيرها من مناطق الغوطة.
ويقوم مركز الملك سلمان بتشغيل مطابخ خيرية لمدة 6 أشهر؛ لتوفير 200 ألف وجبة بمعدل 2000 وجبة يومياً، كما يوزع 5633 سلة غذائية للأسر الفقيرة والمتضررة هناك.
يذكر أن المساعدات انطلقت قبل بضعة أيام، وجرى تشغيل المطبخ الأول في مدينة دوما، ثم العمل على تشغيل المطبخ الثاني، ويقتصر التوزيع حاليا على الملاجئ بسبب شدة القصف الذي يتعرض له المدنيون في الغوطة الشرقية.

ومن الغوطة الشرقية تحدث الإعلامي نعمان غبورة من بلدة دوما إلى موقع المثقف الجديد عن المساعدات، وقال:
(بحمد الله تم ايصال المساعدات السعودية الكريمة إلى عدد من المناطق في الغوطة الشرقية، وهي عبارة عن وجبات طعام غنية غذائية قيمة، ولا أبالغ إذا قلت إن آلافاً أهالي الغوطة المحاصرين هم في أمسّ الحاجة غلى هذه المساعدات، وبعضهم لم يتناولوا اللحوم منذ شهور طويلة، فقد نفد ما لديهم من ثروات حيوانية بعد أن جرى ذبحه وتناوله).

ويضيف غبورة: (أعرف كثيرين ممن يعيشون على البرغل المسلوق، وهو قمح يسلق ويضاف اليه بعض الزيت ليتناوله الناس، ولايزال كثيرون اليوم -ونحن في موسم الشتاء وبدايات دخول فصل الربيع- يقتاتون على الحشائش والاعشاب البرية التي تسلق بالماء، ويُضاف إليها الملح وقليل من الزيت).

ويضيف: (هذه المساعدات العاجلة نعمة كبرى من الله تعالى والجميع هنا يتوجهون بالشكر الجزيل لخادم الحرمين الشريفين ولحكومته الرشيدة على هذا العطاء السخي ونسأل الله ان يكون في ميزان أعمالهم).
أما الإعلامي محمود كناس، وهو من بلدة حرستا؛ فيقول: (بحمد الله تعالى جرى توزيع المساعدات الغذائية على عدد من قرى وبلدات الغوطة، وبالمناسبة، إن الوجبة جيدة وتكفي ثلاثة أشخاص وليس شخصاً واحداً، وبالفعل يجري توزيعها على أنها لشخص واحد، فيتقاسمها ثلاثة أشخاص، وفيها من البركة الشيء الكثير).

وحول كيفية ادخال المساعدات يقول:
(يجري إدخال المساعدات من طريق هيئة الامم المتحدة).

ويضيف:
( القرار الدولي بإدخال المساعدات ملزم للنظام السوري، وفي حال رفض النظام ادخالها براً سوف يسقطها التحالف الدولي من الجو).
ويقول: الناس هنا يتضرعون بالدعاء لله عز وجل (أسأل الله أن يحفظ حكومة المملكة على ما قدمته وتقدمه للمسلمين في كل مكان من دعم مالي ومعنوي).
وتأتي هذه المساعدات في إطار الدعم المتواصل الذي تقدمه المملكة ممثلة بالمركز للأشقاء في سورية؛ إنفاذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود؛ للوقوف مع الأشقاء السوريين في الأزمة التي يمرون بها.

التعليقات

3 تعليقات
  1. ابن الشام says:

    من لايشكر الناس لايشكر الله السعودية قيادة وشعبا قدمت كل العون والمدد للمسلمين في الشام وفي كل مكان وهذا ما تعودنا عليه منذ عرفنا مملكة الخير والإنسانية فجزاهم الله عن المسلمين كل خير

  2. صالح الميموني says:

    كان الله في عون اهل الغوطة الابطال فهم يواجهون الروافض من جهه والروس من جهة اخرى ..فهم في خوف وجوع ومرض وبؤس..وقد جاءت المساعدات السعودية السخية في وقتها لتشد ازرهم وتساعدهم ونسأل الله لهم النصر والسداد.

  3. بنت الجنوب says:

    المساعدات الإنسانية السعودية لإخواننا في الغوطة تاتي من بوابة نصرة المسلم للمسلم والاخوة الإسلامية التي تجمعنا لان المسلم أخو المسلم وهم كالجسد الواحد يشد بعضه بعضا..وهذه المساعدات ليست بغريبة ولا بجديدة فالمملكة دائما سباقة لمد يد العون والمساعدة لكل محتاج من المسلمين شرقا وغربا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *